نوفمبر 27, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

البرلمان الإيطالي يجيز للقوات البحرية القيام بمهمات داخل المياه الإقليمية الليبية

أجاز البرلمان الإيطالي للبحريالإيطالية القيام بمهمات في المياه الإقليمية الليبية لتوفير الدعم الفني لخفر السواحل الليبيين بهدف الحد من تدفق المهاجرين غير الشرعيين. وكان رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية قد طلب الدعم البحري من إيطاليا، مؤكدا أن هذا الدعم لا يهدد «السيادة الوطنية الليبية».
وافق البرلمان الإيطالي على قيام البحرية الإيطالية بمهمة في المياه الإقليمية الليبية لتوفير الدعم الفني لجهازخفر السواحل الليبيين في مكافحة مهربي المهاجرين.
والهدف من تدخل وحدات بحرية إيطالية في المياه الإقليمية الليبية هو الحد من تدفق المهاجرين المنطلقين من السواحل الليبية.
وأوضحت وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي أمام لجان برلمانية في مجلسي الشيوخ والنواب أن إيطاليا سترسل في مرحلة أولى «سفينة لوجستية» تتولى مثلا إرشاد الوحدات الليبية و «زورق دورية».
وفي حال التعرض لهجوم أجيز للعسكريين الإيطاليين في المهمة استخدام القوة للرد «بشكل محدود».
وأوضحت الوزيرة أن روما لا تعتزم البتة فرض «حصار بحري»، ما يشكل «عملا عدائيا»، مشددة على ضرورة تلقي «طلب دعم ومساعدة من خفر السواحل الليبيين».
ولفتت إلى أن منطقة التحرك ستحدد بالتعاون مع السلطات الليبية.
من جهته، قال وزير الخارجية أنجيلينو ألفانو إن «طلب الدعم البحري الليبي يأتي وسط أجواء من الثقة المتبادلة في إطار تحركت فيه إيطاليا على الدوام ضمن احترام السيادة الليبية».
وكان رئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني قد كشف هذه الخطة الأسبوع الفائت إثر لقاء في روما مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، الذي ما زال يواجه صعوبة في بسط سلطة حكومته خارج العاصمة الليبية التي استقرت فيها في آذار/مارس 2016.