نوفمبر 27, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

القوات البلجيكية تقتل انتحارياً «إرهابيا» في بروكسل

قتلت قوات الجيش بالرصاص انتحاريا مشتبها به في محطة القطارات المركزية في بروكسل لكن لم يسقط مصابون آخرون فيما تتعامل السلطات معه باعتباره حادثا إرهابيا.
وقال ممثلو الادعاء إن الرجل فجر شحنة ناسفة أحدثت انفجارا صغيرا في المحطة ثم أطلقت عليه النار إحدى الدوريات العسكرية المنتظمة العاملة في بروكسل منذ هجمات سابقة قبل نحو عام.
وامتنع المدعون عن التعليق على روايات شهود ذكروا أن الرجل صاح بشعارات إسلامية في البداية.
وتأكدت وفاة الرجل بعد ساعات بعدما قامت فرق مكافحة المفرقعات بتأمين المنطقة. ولم ترد أنباء عن هويته.
وقال المتحدث باسم الادعاء العام إريك فان دير سيبت للصحفيين «نعتبر هذا هجوما إرهابيا».
والمدينة في حالة تأهب قصوى منذ أن نظم أعضاء خلية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في بروكسل هجمات في باريس أودت بحياة 130 شخصا في نوفمبر تشرين الثاني 2015.