أكتوبر 26, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

تعليقي من مصر

بقلم / ماجدة خلف

بحكم عملي كمراسلة لجريدة الأنوار الاسترالية في مصر ..
كنت أتابع الأخبار مع رئيس التحرير الزميل سام نان، فقرأ لي كلمته الأسبوعية ليأخذ رأيي فيها قبل نشرها، فأحببت أن أضيف تعليقاً على كلمته، ولكنه فضّل أن أنشر تعليقي منفصلاً عن كلمته حفاظاً على استقلاليتي في إبداء رأيي….. أما عن تعليقي فهو:
سمعت عزف كلمات الرئيس السيسي في الكلمة التي ألقاها عقب حادث المنيا المؤلم وتمعّنتُ في البيان الذي ألقاه فأدركتُ أن عملية درنا وجيفرا لن تكون الأخيرة وأن الحرب المصريّة على معاقل الإرهاب أينما وُجدت لم ولن تقتصر على مكان تمركزها في ليبيا.
وشعرتُ أن الرئيس السيسي اتّخذ أنسب القرارات في أحرج الأوقات، لذا نحن نفتخر بقواتنا المسلحة المصرية في مقدمتها سلاح النسور ونكنّ كل تقدير والاحترام لقائدنا الجسور الرئيس عبد الفتاح السيسي.
فنتائج الضربة كانت رائعة للغاية ويتّضح ذلك في الصور الجوية التي التقطتها الطائرات المصرية وحسبما كشفت أعمال الرصد التي قام بها الجانب الليبي الذي تم التنسيق معه قبل تنفيذ الضربة للتأكد من تدمير جميع الأهداف الإرهابية.