نوفمبر 28, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

اشتباكات بين الأمن ومتمردين في ساحل العاج

شهدت ساحل العاج، استنفارا واشتباكات بين الأمن ومتمردين مسلحين.
ففى الآونة الأخيرة، أدى تمرد جنود فى ساحل العاج بدأ الجمعة للحصول على مكافآت، إلى وفاة رجل بعد إصابته بالرصاص فى بواكيه التى يسيطر عليها العسكريون المتمردون مع مدينة كورهوغو.
اسفرت الاشتباكات عن وقوع إصابات طالت عشرين شخصاً بينهم ستة أشخاص بالرصاص منذ بدء تمرد ما بين مئة و300 جندي، بعد حركة احتجاجية أولى قاموا بها فى يناير الماضي.
وأعلنت عائلة الرجل الذي اصيب بجروح خطيرة بالرصاص السبت فى بواكيه انه توفي في اليوم التالي فى المركز الطبي الجامعي.
وقال شهود عيان من سكان المنطقة أن جنودا متمردين أغلقوا بواكيه ثانى أكبر مدينة فى ساحل العاج،  مع استمرار خلاف بشأن دفع علاوات رغم تهديد الحكومة بعقوبات قاسية.
قام عدد من الجنود بقطع طرق رئيسية على شاحنات تجارية بعدما أغلق جنود متمردون، المدخل الجنوبى لبواكيه.