أكتوبر 30, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

حاكم دبي رهن مستقبل الامارات وريادتها بيد شبابها الشيخ محمد بن راشد رعى خلوة وطنية لوضع أجندة خاصة للشباب

أكد سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئىس دولة الامارات العربية رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن مستقبل البلاد بيد الشباب الاماراتي، الذي بدأ ينتظم في مجالس الشباب على مستوى الامارات. ويراهن سموه على ان الشباب هم المستقبل المشرق لدولة الامارات وبهم تتحقق رؤيتها للتميز والريادة العالمية. وأكد الشيخ محمد بن راشد أن الامارات بقيادة سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئىس الدولة، سباقة في توفير الدعم لشبابها من أجل تمكينهم من اطلاق طاقاتهم وقدراتهم للمساهمة بفعالية في خدمة الوطن، كما هي سباقة في اعداد أجيال شابة قادرة ومؤهلة على ابتكار الحلول لجميع القضايا والتحديات المجتمعية.
وأوضح سموه أن الشباب ثروة الإمارات الأغلى والاستثمار الأجدى في تنمية قدراتهم ومهاراتهم وأنهم أولوية وطنية لمواصلة مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها دولة الإمارات التي تؤمن بأن الشباب هم سر نهضتها وصناع مستقبلها والقادرون على تحقيق أعلى المراتب، ليكونوا نموذجا يحتذى لشباب العالم أجمع.
جاء ذلك خلال زيارة سموه لمعرض إنجازات شباب الإمارات، الذي ينظمه مجلس الإمارات للشباب في أبراج الإمارات خلال الفترة من 7 شباط/فبراير الحالي ولغاية 28 منه، حيث اطلع سموه على الإنجازات التي حققها الشباب خلال عام والتي أسهمت بشكل كبير في تفعيل وتعزيز دور الشباب الإماراتي في خدمة الوطن، كما أنها عززت من التفاعل بين الشباب الإماراتي داخل الدولة وخارجها.
وشارك سموه الشباب في الحلقة الشبابية التي عقدت ضمن فعاليات المعرض التي جرت فيها مناقشة المبادرات والمشاريع الخاصة بالمجلس خلال العام الحالي 2017، حيث دعا سموه الشباب إلى مواصلة جهودهم وتوظيف طاقاتهم وقدراتهم في سبيل تمكين دولة الإمارات من مواصلة مسيرة الإنجازات لتحقيق رؤيتها بأن تكون بين أفضل دول العالم.
وخاطب سموه الشباب قائلا: نفخر بالإنجازات التي تحققونها في جميع المجالات والميادين، واليوم تقع على عاتقكم مسؤوليات كبيرة لأنكم أمل الإمارات وعليكم نبني الطموحات الكبيرة، فأنتم الحاضر والمستقبل ومن خلال طروحاتكم وآرائكم نعمل على بناء مستقبل مشرق لدولتنا.
وتابع سموه قائلا: توصياتكم ومقترحاتكم ستكون ضمن استراتيجيتنا الحكومية وخطط عملنا الدورية.. فكلي ثقة بقدراتكم وأفكاركم التي ستشكل اللبنة الأساسية في بناء المجتمع الذي نسعى لتحقيقه.
وقد رافق سموه خلال تفقده للمعرض: سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل وشما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب.
وتناولت الحلقة الشبابية بالمناقشة خطط مجلس الإمارات للشباب والقضايا التي سيعمل على طرحها ومناقشتها خلال الأشهر المقبلة، كما أنها بحثت سبل تفعيل دور الشباب الإماراتي وتمكينه ليكون أكثر فعالية وقدرة على المشاركة الفاعلة في مسيرة التنمية والتطور التي تشهدها دولة الإمارات.
واشتمل معرض إنجازات شباب الإمارات لعام 2016 على عرض لأهم المبادرات والمشاريع التي عمل الشباب على إعدادها والتي تتركز في مبادرة الحلقات الشبابية والتي تصل إلى أكثر من 13 مبادرة أعدت وقدمت بمجهود الشباب.
المجالس الشبابية
تشكل مجالس الإمارات للشباب التي اعتمد إنشاءها مجلس الوزراء، منصات لتمكين وتفعيل دور الشباب في مختلف القطاعات، إضافة إلى الإطلاع على أفضل المعايير العالمية المعنية بالشباب ونقلها إلى الدولة.
ويأتي إنشاء مجلس الإمارات للشباب في إطار حرص مجلس الوزراء على دعم طاقات الشباب وتمكينهم في جميع المراحل ومختلف القطاعات، حيث يختص المجلس بوضع استراتيجية للشباب بما يتوافق مع التوجهات المستقبلية للدولة وتحديد التحديات التي تواجههم واقتراح الحلول والبرامج المناسبة بشأنها.
وتم تأسيس أكثر من 20 مجلساً للشباب، حيث يكون في كل إمارة ووزارة مجلس شباب بجانب مجالس مؤسسية وعالمية للشباب، تعمل على اقتراح الحلول اللازمة لتفعيل المشاركة الإيجابية للشباب في المجتمع في مختلف القطاعات في الدولة والتعرف على آرائهم بشأن أهم القضايا المتعلقة بهم والإسهام في تعزيز الهوية الوطنية والمواطنة الصالحة لديهم بجانب تمثيلهم في المحافل الدولية.
وعملت المجالس الشبابية على حصر أكثر من 350 فرصة للشباب في مختلف الإمارات وذلك في أكثر من 25 حملة مجتمعية، فيما شارك أعضاء مجلس الإمارات للشباب في أكثر من 35 فعالية وطنية وحوالى تسعة مؤتمرات وورش عمل عالمية، بجانب تنظيم أعضاء مجلس الإمارات للشباب أكثر من 14 مختبرا للابتكار وحصل على رعاية تتجاوز ٢.٤ مليون درهم، إضافة إلى إعداد حوالى 13 استراتيجية تخص الشباب والتفاعل مع أكثر من 30 ألف شاب وشابة.
وشهد العام الماضي منذ تأسيس مجالس الإمارات للشباب تحقيق العديد من الإنجازات التي أسهمت في تعزيز وتفعيل دور الشباب في المجتمع والارتقاء بقدراتهم وتمكينهم لتحقيق الإنجازات المهمة داخل دولة الإمارات وخارجها.
وتتطرق كل حلقة شبابية إلى موضوع محدد لطرح حلول وأفكار من خلال مناقشات عملية وتوصيات من الشباب إلى الشباب، حيث تم عقد 20 حلقة شبابية واستضافة حلقات في خمس دول حول العالم وذلك بمشاركة أكثر من 600 شاب في وضع الحلول ضمن الحلقات، كما تم تدريب 25 شابا وشابة على إدارة الحلقات والعمل على أكثر من ستة مشاريع مخرجات للحلقات، ومن أهمها افتتاح أول حاضنة أعمال للشباب في عجمان، وإطلاق برنامج ١٠٠ موجه للشباب وإعلان وقف رياضي للشباب ومنحة ودعم موانئ دبي العالمية لمشاريع الشباب بجانب إعلان مؤسسة الأمير محمد بن سلمان مسك الخيرية تنظيم حلقات شبابية في المملكة العربية السعودية.
الشيخ محمد يفتح حسابه التويتري للحوار
ودعا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى إطلاق حوار وطني للشباب والجمهور عبر حساب سموه على تويتر إلى تقديم أفكار واقتراحات لتمكين ودعم الشباب من خلال وسم الحوار-الوطني-حول-الشباب والذي حصد آلاف الأفكار والمقترحات حول الشباب وأكثر من ربع مليار انطباع عبر التواصل الاجتماعي.
وتم تنظيم خلوة وطنية للشباب برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حيث شهدت مشاركة الشباب في وضع أجندة خاصة لهم والعمل على مراجعتها.. وتعد الخلوة مرحلة تاريخية مهمة من تاريخ الدولة في تفعيل ودعم وتمكين الشباب.. كما كانت فرصة بارزة للشباب للعمل على تحقيق آمالهم وطموحاتهم، وكانت منصة احتضنت العديد من جلسات العصف الذهني حول مواضيع عدة طرحها الشباب خلال تفاعلهم مع وسم الحوار الوطني حول الشباب.
وتبنت الخلوة محاور شبابية مهمة مثل الشباب والتفاعل، والشباب والصحة، والشباب والتمكين، والشباب والقيم، والشباب والإنتاجية، والشباب والمسؤولية، والشباب والسلامة، والشباب والتعليم.
١٥٠ شاباً في خلوة
شارك في الخلوة أكثر من 150 شاباً منهم استراتيجيون ومفكرون ومبتكرون، وحضرها أصحاب السمو ومعالي الوزراء وجميع الجهات المعنية بالشباب، وتمت مراجعة مئات الأفكار خلال 48 ساعة وتم اعتماد أكثر من 10 مبادرات فاعلة.
وأطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الأجندة الوطنية للشباب، التي تعد أجندة حية تتفاعل مع التغييرات السريعة والمتطلبات المستقبلية تم تطويرها بالكامل من قبل الشباب وتحدد أولوياتها في ملتقى الشباب السنوي، كما تم إنجاز أكثر من 15 مشروعاً ومبادرة، وتؤكد الأجندة على أن الشباب الإماراتي الذي هو نموذج للتأثير الإيجابي في العالم، يحقق كامل إمكانياته ويجسد القيم والروح الريادية.
وأطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم سياسة تفعيل دور الشباب، التي تعد الأكبر في العالم للتفاعل مع الشباب وتفعيل دورهم في المجتمع، وتهدف هذه السياسة إلى تفعيل تهيئة البيئة المناسبة التي من شأنها المساهمة في مساعدة الشباب الإماراتي على تحقيق تطلعاته، والاستفادة من كامل إمكانياته.
وحققت حملة قيم-شباب-الإمارات مشاركة مئات الشباب في تحديد أهم القيم الإماراتية للشباب، كما حقق فيديو قيم الشباب الإماراتي أكثر من 150 مليون مشاهدة عالمياً وعرض في مقر الأمم المتحدة.
قادة المستقبل
واستناداً إلى المداخلة الملهمة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، التي تضمنت توصيات عدة، أبرزها تأكيد سموه على ضرورة الاستعانة بالخبرات والكفاءات لتوجيه الشباب، وتفعيل منصة تفاعلية ذكية للتواصل والعصف الذهني، أطلق المجلس أيضا مبادرة 100 الهادفة إلى تطوير مهارات الشباب عن طريق تفاعلهم المباشر مع ذوي الخبرة في جميع القطاعات، حيث تم اختيار 100 شخصية من الكفاءات والخبرات المتميزة لتوجيه الشباب وصقل مهاراتهم وتطوير قدراتهم باستمرار ليكونوا قادة المستقبل.
وتتيح المبادرة للمشاركين الحصول على خبرات كبيرة في فترة زمنية وجيزة، وتعقد هذه الجلسات تباعاً، حيث تستضيف كل جلسة موجهاً واحداً، وتركز على تحقيق مخرجات ونتائج مباشرة تتمثل في إكساب الحضور مهارة واحدة أو مجموعة مهارات يمكنهم تطبيقها بشكل فاعل بعد انتهاء الجلسة، وقد تم تسجيل أكثر من 1650 عضواً وتم عقد جلسة الشباب والتفكير الإبداعي، وجلسة الشباب والإدارة وحصل وسم 100 موجة على المركز الأول على منصة تويتر.
مبادرة وطنية
وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. تم إطلاق مبادرة وطنية وحملة مجتمعية فخر والتي شارك فيها أفراد المجتمع في خدمة الوطن، عبروا من خلالها عن الامتنان والتقدير لمنتسبي الخدمة الوطنية.
شارك في الحملة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتغريدة تعبر عن الفخر بمنتسبي الخدمة الوطنية، كما شارك سموه بقصيدة موطني مسجلة بصوته، وأرسل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رسالة نصية إلى منتسبي وخريجي الخدمة الوطنية، كما شارك بفيديو يعبر عن فخره بشباب الإمارات وحصل وسم فخر على المركز الأول على مستوى دولة الإمارات على منصة تويتر.
وأطلق برنامج المندوبين الشباب لدى الأمم المتحدة بدعم من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، ويتيح هذا البرنامج الفرصة أمام الشباب للمشاركة في أعمال اجتماعات الأمم المتحدة، وذلك تحت إشراف البعثة الدائمة لدولة الإمارات في الأمم المتحدة ومجلس الإمارات للشباب.
وشارك ممثلو شباب الإمارات في المناقشات الرسمية لأعمال اللجان المعنية بقضايا الشباب كما شاركوا في الإعداد ل19 تقريراً وحضور أكثر من 3 دورات تدريبية و22 توصية بشأن تعزيز المشاركات الدولية لشباب الإمارات، كما شاركوا بالاستماع لبيانات نحو 40 دولة.