أكتوبر 21, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

أبت ان تدعى السيدة الأولى فهل يكون لقبها الابنة الاولى ايفانكا ترامب بدأت اعمالاً رسمية لدعم والدها سيد البيت الابيض

الرئيس الاميركي الجديد حامل الرقم ٤٥ لسلسلة رؤساء الولايات المتحدة، محكوم بأفكار جامدة الى حد التحجر، يريد ان يحكم العالم. هو يجلس على العرش الرئاسي لأقوى دولة في العالم، ولا يحتاج لحكم العالم الا ان يستخدم هذه القوة، التي اذا اساء استخدامها قد يؤدي الى تدمير العالم، بعدما كان الهدف الاميركي منذ اربعة عقود الى اليوم تدمير الشرق الاوسط وتغيير خريطته تحت شعار شرق أوسط جديد. والرئيس ترامب عندما كان مرشحاً فجاً في مواقفه ومنفرداً، كانت خلفه ابنته ايفانكا، التي استطاعت ان تمسح من ورائه الهفوات التي وقع فيها خلال القيام بحملاته الانتخابية، وقد اظهرت ذكاءاً مهماً، فاستطاعت ان تعوض النقص في اداء المرشح الاب وتغير المزاج الشعبي لصالحه غير مرة.
الرئيس ترامب بدأ عهده فورا بتنفيذ عدد من وعوده، سواء بالنسبة للانسحاب من اتفاقية المحيط الهادىء او بالنسبة لقانون اوباما كير او… لغير ذلك.
العالم ينتظره، وينتظر ماذا سيفعل، بالنسبة للصين، وللصناعة الاميركية وكذلك بالنسبة لحلف شمال الاطلسي، والعلاقة مع روسيا… هناك امور اساسية كبرى تقلق العالم غربا وشرقا كما تقلق الداخل الاميركي. فهل سيكون لابنته ايفانكا دور في البيت الابيض الى جانبه لعقلنة قراراته وتثبيت البوصلة الاميركية على الاتجاه السياسي الصحيح الذي يخدم الولايات المتحدة والغرب عموما؟
تاريخ ايفانكا ليس طويلاً فهي ابنة ال٣٥ عاماً، ولكن تجربتها في ميادين الحياة بدأت مبكرة فكان لها حضورها في كل ميدان دخلته، من الإعلام المكتوب والمرئي الى العمل في ميادين بدأت من عرض الازياء وصولاً الى رسم خطوط انتاج في شركات كبرى، ومن ثم نائبة لرئيس منظمة ترامب الاقتصادية.
قد تكون لها رؤية ثاقبة في السياسة، انسجاماً مع رؤاها في الميادين الأخرى.
اعمال رسمية بغير منصب
وقد كشفت وسائل إعلام أميركية، عن أن إيفانكا ابنة الرئيس ترامب، بدأت فعلياً في ممارسة أعمال رسمية عديدة لدعم والدها في البيت الأبيض، رغم أنها لا تحظى حتى الآن بأي منصب رسمي مع الرئيس الجديد، وكشفت مجلة فورتشن الأميركية عن تنظيم إيفانكا عشاء سرياً مع ويندي مردوخ، الزوجة السابقة لقطب الإعلام روبرت مردوخ، وفقاً لما ذكرته وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء.
وأشارت المجلة الأميركية، إلى أن إيفانكا تسعى من خلال ذلك العشاء، الذي أقيم في مقر سكنها في مدينة نيويورك، لاجتذاب السيدات اللاتي يملكن نفوذاً قوياً في مجتمع الأعمال والسياسة والإعلام الأميركي، واللواتي يمتلكن خبرة قوية في تعزيز التنمية الاقتصادية للمرأة، لضمِّهن لها في معسكر الرئيس الجديد، وإقناعهن بأن العمل معها أو مع والدها هو لنصرة قضايا المرأة بشكل أساسي.
وأوضحت فورتشن، أن البيت الأبيض يبدو أنه سيشهد بجانب مصطلح السيدة الأولى، مصطلح جديد من نوعه قد يكون اسمه الابنة الأولى، نظراً للدور الكبير الذي تلعبه إيفانكا في إدارة الأمور بالبيت الأبيض، والتي استُهلت بتعيين زوجها مستشارا لترامب، ومجموعة اللقاءات التي تعقدها لتكوين جبهة دعم خاصة بها داخل المكتب البيضاوي.
المطلوب فرصة!
ودعت إيفانكا ترامب في مقابلة تلفزيونية بثتها قناة ABC الأميركية معارضي والدها إلى إعطائه الفرصة لتولي مهامه وإثبات أنهم مخطئون.
وفي ما يتعلق بخطاب التنصيب، أكدت إيفانكا في تلك المقابلة، أن خطاب والدها خلال حفل تنصيبه هو خطاب وحدة وتفاؤل كالذي ألقاه عند فوزه بالانتخابات مطلع تشرين الثاني/نوفمبر.
ودافعت ابنة رجل الأعمال عن دعم والدها للمرأة وحقوقها، تعليقا على مخاوف عدد من الأميركيات من وصول ترامب إلى الرئاسة الأميركية.
وردا على إطلاق البعض لقب السيدة الأولى عليها في إشارة إلى التأثير الذي ستحظى به في البيت الأبيض، قالت إيفانكا هناك سيدة أولى واحدة وهي ميلانيا.
وأكدت إيفانكا أنه على الرغم من التنافس الانتخابي الذي شابه توترات بين والدها ومرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، فهي ما زالت صديقة لابنتها تشيلسي.
وقد تألقت ايفانكا في حفل تنصيب والدها بفستان مليء بالاحجار الملونة بالالوان الترابية من تصميم كارولينا هيريرا. وجاء الفستان بلون البيج الناعم الذي امتلأ من اعلاه حتى اسفل خصره بالاحجار البراقة التي اعطتها اطلالة لامعة ومشرقة.
طلب فرصة
وفيما دعت ايفانكا معارضي والدها دونالد إلى إعطائه فرصة، اعترفت في الوقت ذاته بأنها تنصحه في بعض الأحيان بالكف عن كتابة تغريدات على تويتر، وموضحة موقفها من إطلاق لقب السيدة الأولى الفعلية عليها.
ورداً على سؤال لشبكة ايه بي سي التلفزيونية تم بثها قبل ساعات من تنصيب ترامب في واشنطن، اعترفت الابنة المفضلة للرئيس التي تبلغ من العمر 35 عاماً بأن البلاد منقسمة جداً.
لكنها أضافت رأيت طوال عمري أن والدي رجل قادر على التوحيد بشكل لا يصدق. لذلك أقول لكل معارض له أعطه الوقت، دعوه يتولى مهامه، دعوه يثبت أنكم مخطئون.
وتوجهت للنساء اللواتي يشعرن بالقلق من وصول ترامب إلى السلطة، قائلة أن والدها برهن طوال حياته على دعمه للمرأة ودفاعه عنها.
وحول الانتقادات الموجهة له بسبب إفراطه في كتابة التغريدات على تويتر، قالت إيفانكا ترامب بالتأكيد، أطلب منه في بعض الأحيان ألا يفعل ذلك. لكنها أكدت في الوقت نفسه أن تويتر أداة مؤثرة جداً تسمح له بتوصيل رسالته فوراً.
ورأت عارضة الأزياء السابقة، التي أصبحت سيدة أعمال، أن إطلاق لقب السيدة الأولى الفعلية من قبل عدد من وسائل الإعلام الأميركية عليها لأنها تشاهد مع والدها أكثر من ميلانيا زوجته الثالثة، أمر غير مناسب.
وقالت: هناك سيدة أولى وميلانيا ستكون سيدة أولى رائعة وأنا فخورة بها.
ووصفت زوجها جاريد كوشنر بأنه رجل إنساني مميز.
وقد عُين كوشنر مستشاراً في البيت الأبيض ولم تستبعد إيفانكا ترامب التأثير هي أيضاً في بعض الملفات. وقالت إن أولويتي هي الانتقال إلى واشنطن والسفر عبر البلاد ورؤية كيف يمكن تحقيق قيم إيجابية إضافية.
وأوضحت أنه على الرغم من الحملة الانتخابية الشرسة وهزيمة هيلاري كلينتون في الاقتراع، ما زالت صديقة لابنتها تشيلسي 36 عاماً. وقالت لم أتحدث إليها بعد عن التحديات المرتبطة بهذه المرحلة الجديدة لكنني أنوي ذلك.
كادر
جمال رائع وجسد مليء بالأنوثة
تعلمت ايفانكا ترامب في مدرسة شوت روزماري هول في ينغفورد، كونيتيكت، وكذلك في مدرسة شابين في مدينة نيويورك. وبعد التخرج، أمضت عامين في جامعة جورجتاون، ثم نقلت وتخرجت من كلية وارتون في جامعة بنسلفانيا -مدرسة والدها- مع بكالوريوس العلوم في الاقتصاد في عام 2004.
قبل العمل مع والدها، عملت لمؤسسة فورست سيتي. وانضمت إيفانكا إلى الشركة الماسيّة الدينامية، وكانت تعمل لشركة الماس التجارية، لتصميم وإدخال خط للمجوهرات بالعلامة التجارية الرائدة الأولى لمتجر يحمل اسمها في شارع ماديسون.
عرفت ابنة ترامب إيفانكا بجمالها الرائع وبجمال جسدها المليء بالأنوثة، كما أنها اشتهرت بأزيائها الراقية والكلاسيكية، لم تعتمد إيفانكا على ملابسها فقط لجذب الناس فقد عملت مع والدها لسنين عديدة وأسست لنفسها اسماً في عالم الأعمال.
كادر
هل خطفت إيفانكا ترامب أنظار بيل كلينتون؟
مع ان الحفل لم يكُن لتنصيب هيلاري كلينتون رئيسةً للولايات المتحدة الأميركية، الا أنَّ بيل كلينتون قد وجد طريقةً ليستمتع بالحفل.
فقد التقطت الكاميرات فيديو للرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون وهو يطيل النظر إلى جسد إيفانكا ابنة الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب، بحسب تقارير نقلتها صحيفة الديلي ميل البريطانية.
وظهر كلينتون وهو يعض على شفتيه استحساناً، على ما يبدو، وغمغم بشيء وهو ينظر من المنصة في مبنى الكابيتول، لكن الكاميرات لم تكُن هي الوحيدة التي التقطت نظرات بيل.
كانت هيلاري تضحك وهي تقف إلى جانب ميشيل أوباما عندما لاحظت فجأةً أن زوجها لم يكن يراقب ما يحدث على خشبة المسرح. فالتفتت إليه وحدَّقت اعتراضاً حتى يلاحظ أنَّه قد تمَّ القبض عليه متلبساً.
وما كان من بيل إلا أن حرَّك رأسه قليلاً ليبدي تقديره لوجودها، ثم ضيَّقت هيلاري عينيها والتفتت إلى خشبة المسرح مرة أخرى.
كادر
تطبيق روسي تستخدمه إيفانكا التي تخاف من الطيران
تحاول إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي الجديد، تخطي خوفها من الطيران باستخدام تطبيق روسي.
وقالت إيفانكا في تغريدة على تويتر: واجه خوفك من الطيران مع هذا التطبيق سكاي جورو الذي يتوقع الاضطرابات الجوية.
وسكاي جورو هو تطبيق يقدم شرحاً أولا بأول بشأن ما قد يحدث على متن الطائرة وأسباب حدوثه، معتمدا على بيانات ملاحية دقيقة، مما يجعل ركّاب الطائرة يشعرون وكأنهم يجلسون بجوار قائدها.
وطور الطيار الروسي أليكسي جيرفاش هذا التطبيق في كانون الاول/سبتمبر 2016، لمساعدة من هم مصابون برهاب الطيران على التخطي من مخاوفهم.
كادر
من ملكة جمال المراهقات الى سيدة اعمال
في عام 1997 حملت ايفانكا ترامب لقب ملكة جمال المراهقات وفي عام 2003، كانت واردة في بورن ريتش، وهو وثائقي عن تجربتها كطفلة في واحدة من الأسر الأكثر ثراء.
في نيسان/أبريل 2006 خلال ظهورها في برنامج عرض الليلة مع جاي لينو، قالت انها وصديقها السابق بنغو جوبلمن قد انفصلا، ومع ذلك فإنهما يظلان صديقين حميمين.
هي سيدة أعمال أميركية، وعارضة أزياء سابقة، واليوم هي ابنة الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة دونالد ترامب، من زوجته عارضة الأزياء السابقة ايفانا، وهي نائب الرئيس التنفيذي للتطوير وعمليات الاستحواذ في منظمة ترامب، حيث يتركّز عملها في إدارة عقارات وفنادق الشركة.
ايفانكا ترامب… بطاقة هوية
معلومات شخصية
الاسم عند الولادةIvanka Marie Trump
الميلاد30 تشرين الاول/أكتوبر 1981 العمر 35 سنة مواطنة مدينة نيويورك، الولايات المتحدة الأميركية
الطول5 اقدام 11 بوصة ١.٨٠ سم الديانة يهودية أرثوذكسية الزوج جاريد كوشنر 2010- عدد الأطفال3 الوالدان  دونالد ترامب وإيفانا ترامب الأب دونالد ترامب الأم إيفانا ماري زيلنيكوفا أخوة وأخوات تيفاني ترامب، وإريك ترامب، ودونالد ترامب الإبن، وبارون ويليام ترامب
الحياة العملية
جامعة بنسلفانيا شهادة جامعية ب كالوريوس العلوم المهنة رائدة أعمال، وعارضة المواقع