سبتمبر 26, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

الضوء الأخضر لطائرات إف 16 لقصف مواقع تنظيم “داعش”

أعطى مجلس الوزراء البلجيكي الضوء الأخضر لطائرات إف 16 لقصف مواقع تنظيم “داعش”، في سوريا اعتبارا من شهر تموز/يوليو القادم.

واتخذ هذا القرار خلال اجتماع المجلس الدوري الجمعة 13 مايو/أيار في بروكسل، حيث قررت الحكومة تخصيص ست طائرات من طراز إف 16 للمشاركة بعمليات التحالف الدولي ضد التنظيم في سوريا.
وفي هذا الإطار، قال وزير الخارجية البلجيكي ديديه ريندرز، إن الولايات المتحدة الأمريكية كانت قد طالبت بلاده قبل أشهر بالمساهمة بقصف مواقع التنظيم في سوريا، “لا أعتقد أن بإمكاننا الاكتفاء بقصف مواقع للتنظيم في العراق فقط، باعتباره خطرا عابرا للحدود”.

من جانبها أشادت الولايات المتحدة بقرار ببلجيكا وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون، في بيان الليلة الماضية أن وزير الدفاع أشتون كارتر، أثنى على الزعماء البلجيكيين لاتخاذهم قرارا ببدء شن غارات جوية ضد داعش فى سوريا.

وكانت بلجيكا قد ساهمت في السابق بقصف مواقع التنظيم في العراق، انطلاقاً من قاعدة جوية في الأردن، وهي قاعدة “الأزرق”، وذلك قبل أن توقف المهمة مؤقتاً لأسباب تتعلق بالموازنة العسكرية.

وكانت السلطات البلجيكية قد تعهدت بالعودة إلى المساهمة في عمليات التحالف ضد هذا التنظيم.
وتساهم بلجيكا كذلك في محاربة التنظيم عبر تدريب القوات العراقية، فلديها فريق من الخبراء والمدربين يعمل في بغداد على المساهمة في رفع قدرات الجيش العراقي.

ويشمل التحالف بقيادة واشنطن 60 دولة، تشارك 12 منها في قصف أهداف ومواقع تابعة لـ”داعش”، علما بأن الولايات المتحدة تقصف العراق منذ الـ8 من آب 2014 في حين انضمت فرنسا، بريطانيا، هولندا، استراليا، بلجيكا، كندا، والدنمارك في شهر أيلول من العام ذاته، أما القصف على مواقع التنظيم في سوريا، فقد انطلق في الـ23 من أيلول 2014 وبمشاركة دول عربية.

ا