أكتوبر 21, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

احياء يوم القدس العالمي في استراليا

احيت الجالية العربية والاسلامية يوم القدس العالمي في مدينتي مالبورن وسيدني استراليا.
تم إحياؤه في مدينة سيدني في إحتفال حضره قنصل الجمهورية العربية السورية الاستاذ ماهر دباغ, وعدد من العلماء والسادة, وممثلي الاحزاب الوطنية اللبنانية والجمعيات الخيرية , وعدد كبير من ابناء الجالية الاسلامية والعربية.
قدم الاحتفال طلال توبه.
بدأ الاحتفال بتلاوة أيات قرآنية تلاها الدكتور علي ذاده.
حسين الديراني عن المجمع العالمي لاهل البيت (ع)  قدم كلمة ترحيبية بالضيوف وتحدث عن هذا اليوم الذي اعلنه الامام الراحل روح الله الموسوي الخميني قدس سره الشريف يوما عالميا للقدس.
السيد ماهر دباغ قنصل الجمهورية العربية السورية تحدث عن هذه المناسبة والقضية الفلسطينية التي اراد حكام الخليج طمسها ونسيانها.
الاب دايف سميث تحدث عن مظلومية الشعب الفلسطيني وقال ان الامام الخميني دعا لهذا اليوم منذ بداية انتصار الثورة ولحد الان ما زالت القدس محتلة وتعاني من الغطرسة والهيمنة.
البروفيسور تيم اندرسون تحدث عن هذه المناسبة الجديدة بالنسبة اليه, واعتبرها مناسبة عظيمة لاحيائها والتذكير بالاحتلال الصهيوني لفلسطين, واضاف بان الحرب الارهابية على سوريا هي عدوان امبريالي لتدمير سوريا وتشريد شعبه.
الشيخ نامي فرحات العاملي القى كلمة قال فيها: يوم القدس هو يوم الاسلام العظيم ويوم الوقوف مع المظلومين في وجه الظالمين, هو يوم نقول فيه كلا للاستكبار العالمي ونعم للمقاومين الذين يقفون بوجه الارهاب والاستكبار.
السيد عصام عبد الباقي القى كلمة الحزب السوري القومي الاجتماعي شدد على اهمية احياء هذه المناسبة من الناحية القومية والانسانية واستشهد ببعض اقوال الزعيم الراحل انطوان سعادة.
الشيخ مكايل غانم ممثل رئيس المجلس الاسلامي العلوي القى كلمة حيا الامام الخميني الراحل الذي اعلن عن نصرة قلسطين منذ اليوم الاول لانتصار الثورة الاسلامية في ايران, وتحدث عن عدوانية الكيان الصهيوني ومؤامراته على الامة العربية والاسلامية.
الدكتور ابو ولاء من بلاد الرافدين قدم قصيدة الهبت مشاعر الحضور
انتهى الاحتفال على مائدة إفطار رمضانية مباركة.
حسين الديراني