أكتوبر 23, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

«حركة الاستقلال» تعلن عن هيكلية جديدة في أستراليا يرأسها أسعد بركات

أعلنت «حركة الاستقلال» عن إعادة هيكليتها في أستراليا التي ترافقت مع سلسلة تعيينات للجنتي سيدني وملبورن، وذلك إثر الخلوات التي كانت عقدتها برئاسة رئيس الحركة ميشال معوض في زيارته الأخيرة الى أستراليا والوفد المرافق الذي ضمّ مسؤول الانتشار في الحركة الاستاذ انطون ابراهيم ومسؤول العلاقات العامة في زغرتا الزاوية هنري معوض. عقدت الحركة إجتماعات دورية لمجلس إدارتها، وتوزعت المسؤوليات كالآتي: المهندس أسعد بركات منسق عام أستراليا.
لجنة سيدني: سعيد الدويهي منسقاً، إيفا معوض أمينة السر، أنطون أبو أنطون مسؤولاً عن اللجنة المالية، أنطوان الزلوعا معوض مسؤول لجنة العلاقات العامة، ريمون معوض مسؤول لجنة الشؤون الأسترالية، حياة معوض مسؤولة لجنة التنظيم وزياد نادر مسؤول لجنة الاعلام والتواصل الاجتماعي.
لجنة ملبورن: سمير الحامض منسقاً، صائب معوض نائب المنسق ومسؤول العلاقات العامة ، ميلاد جريج أمينا للسر. وفي أمانة الصندوق: أنطوان سايد معوّض، أنطونيو أبو أنطون وغسان سعد. الإعلام: كوستي معوض، سايد أنطوان معوض. والأعضاء: بطرس سعد، أسعد معوض، جوزف الدكان، أسعد حنا وأنطوان بربر معوض.
كما تقدّمت منسقية أستراليا عبر لجنتي سيدني وملبورن بالتهنئة القلبية من رئيس الرابطة المارونية الجديد في سيدني طوني خطار لمناسبة انتخابه في منصبه خلفا للرئيس توفيق كيروز، وتمنت له النجاح في أداء مهامه.