سبتمبر 26, 2020

أنصار الثورة

عين على الحدث

مقتول داخل منزله في هوزلي بارك

اعلنت الشرطة صباح امس ان شاباً يبلغ من العمر 32  سنة وجد مقتولاً داخل منزله في منطقة هوزلي بارك في غرب سدني. وقد وجدت جثته ملقية امام اباب الرئيسي للمنزل وقد اصبت بأعيرة نارية. واعتبرت الشرطة المنزل مسرح جريمة وجرى استدعاء كلاب الشرطة لافتقار آثار القتلة. كما قطعت الشرطة الطرقات الرئيسية المؤدية الى المنطقة. واعلن قائد مركز الشرطة في فيرفيلد بيتر لينون انه لن ينشر اسم الضحية الآن واكد انه غير معروف لدى لاشرطة وليس له اية سوابق. وتعتقد الشرطة ان الضحية تلقى عيارات نارية عندما فتح الباب الامامي للمنزل الذي يقع بمحاذاة قاعة للاحتفالات.
وصرح صديق يقيم مع الضحية انه سمع طلقات نارية وانه يوجد على مقربة من المنزل نادي لمجمعة Gypsy Jockers من سائقي الدراجات النارية. غير ان الشرطة لا تجد اي ارتباط الآن بين القضيتين. ومن المنتظر ان تقوم الشرطة بمراجعة الكاميرات المثبتة في مناطق مختلفة من المنطقة على امل التوصل الى تحديد القاتل.
كما دعت المواطنين لتزويدهم بالمعلومات التي لديهم مهما كان نوعها.